استشهاد المعتقل عيد شردي بسجن المنصورة

استشهاد المعتقل عيد شردي بسجن المنصورة
استشهد المعتقل عيد شردي، بسجن المنصورة بعد غيبوبة كبدية ظلت خمسة أيام وتعنتت إدارة السجن في علاجه.
 
كان قد تم القبض التعسفي على الشهيد رحمه الله قبل أكثر من عام، وظل رهن الحبس الاحتياطي، ولم تتم محاكمته حتى استشهاده.
 
وبحسب اسرته فإنه كان يعاني من مرض الكبد ومنعت إدارة السجن دخول الأدوية له أو نقله للعلاج على نفقة أسرته؛ ما أدى لتأخر حالته الصحية ووفاته داخل المعتقل.
 
وشردي من أبناء مدينة البصراط، وعمل وكيلا لمدرسة إعدادية بمدينة المنزلة بالدقهلية.
 
وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان جريمة الإهمال الطبي، وحمل إدارة السجن مسئولية وفاة المعتقل، وطالب النيابة العامة بالتحقيق في تلك الوفاة، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.
التعليقات