11 يوما على اختفاء نشطاء وحقوقيين قسريا بالقاهرة

11 يوما على اختفاء نشطاء وحقوقيين قسريا بالقاهرة
تواصل داخلية الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق عدد من النشطاء والحقوقيين، الذين تم القبض التعسفي عليهم يوم الخميس 1 نوفمبر، واقتيادهم لجهة مجهولة، وهم:
 
1- محمد أبو هريرة -المتحدث السابق باسم التنسيقية المصرية للحقوق والحريات
 
2- عائشة خيرت الشاطر -ناشطة حقوقية وزوجة محمد أبوهريرة
 
3- هدى عبد المنعم -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقًا
 
4- سمية ناصف
 
5- سحر حتحوت
 
6- روية الشافعي
 
7- علياء إسماعيل
 
8- بهاء عودة - شقيق وزير التموين الأسبق
 
وكانت قوات الامن دهمت المنازل في أوقات متأخرة من الليل دون إبراز أي إذن قضائي، كما قامت بتفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها وإتلاف الأثاث الموجود بها.
 
ولم يتم عرض المعتقلين على أي جهة قضائية وحرموا تماما من التواصل مع أسرهم أو محاميهم حتى الآن، كما أن مقار احتجازهم غير معلومة، وفي المقابل تجاهلت النيابة العامة كافة البلاغات المُقدمة من جانب ذوي المعتقلين حول تعريضهم للاختفاء القسري".
 
وتشهد حالة حقوق الإنسان في مصر تدهور مستمر في ظل حملات القمع المتلاحقة بحق المفكرين والصحفيين والنشطاء.

وأدن مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان، وحمل داخلية الانقلاب مسئولية سلامتهم، وطالب بالإفراج الفوري عنهم.
التعليقات