اختفاء المعتقل أبوبكر السيد المحكوم بالإعدام من الشرقية

اختفاء المعتقل أبوبكر السيد المحكوم بالإعدام من الشرقية
ارتكبت شرطة الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق المعتقل أبوبكر السيد عبدالمجيد، وذلك بعد ترحيله من قبل إدارة سجن الزقازيق العمومي، يوم 1 فبراير 2019، من مركز الإبراهيمية، إلى جهة مجهولة.
 
وبحسب أسرته، فإن أبوبكر السيد تم ترحيله من سجن المنيا شديد الحراسة إلى سجن الزقازيق العمومي، لأداء امتحانات بكالوريوس الهندسة، وبعد انتهاء الامتحانات قامت إدارة سجن الزقازيق العمومي يوم الجمعة الماضي بترحيله إلى جهة مجهولة.

أبوبكر السيد عبدالمجيد، 25 عامًا، طالب بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، وتم اعتقاله من منزله بمركز الإبراهيمية بالشرقية، قبل ثلاث سنوات، ويواجه حكمًا نهائيًا بالإعدام ظلمًا في قضية اغتيال النائب العام.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان جريمة الإخفاء القسري بحق المعتقل، وحمل إدارة السجن ومصلحة السجون مسئولية سلامته، وطالب بالكشف عن مقر احتجازه.
التعليقات