استشهاد المعتقل محمد أمين نتيجة الإهمال الطبي بسجن طرة

استشهاد المعتقل محمد أمين نتيجة الإهمال الطبي بسجن طرة
استشهد اليوم المعتقل محمد محمد أمين "55 عاما" بقصر العيني وذلك بعد تعرضه للقتل البطيء؛ نتيجة اعتقاله واحتجازه واخفائه قسريًا يوم 23 أكتوبر 2018، دون سند قانوني.

وذكر المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات أن الشهيد تعرض لانشطار في الأورطى داخل محبسه؛ نتيجة لظروف الاحتجاز التي تتنافى مع الحفاظ على حالته الصحية ونقل على إثره الى مستشفى القصر العيني لإجراء عملية بالقلب توفي على إثرها.

كان عدد من المنظمات الحقوقية قد وثق جريمة اعتقال محمد أمين وإخفائه قسريا رغم مرضه بالضغط والقلب، والغضروف وإجرائه ثلاث عمليات جراحية، ما يستدعي رعاية صحية خاصة له لا تتوافر داخل مقرات الاحتجاز بسجون العسكر؛ ما يشكل خطرا كبيرا على حياته.

وطالبت المنظمات بفتح تحقيق فوري في واقعة قتل الشهيد بالإهمال الطبي وإحالة المسئولين عنها إلى المحاكمة العاجلة، محملا وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير الأمن الوطني بالإسكندرية ومسئولي سجن طرة مسئولية وفاته.

كان مركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب قد رصد في تقريره أرشيف القهر لعام 2018 المنقض 67 حالة وفاة بينها 48 نتيجة للإهمال الطبي في السجون ومقار الاحتجاز و6 حالات نتيجة التعذيب الممنهج في أقسام الشرطة.
التعليقات