الخارجية التركية: فريق اغتيال خاشقجي نفَّذ جرائم مشابهة سابقًا

الخارجية التركية: فريق اغتيال خاشقجي نفَّذ جرائم مشابهة سابقًا

قال مصدر في الخارجية التركية، الجمعة، إن لدى تركيا أدلة على أن فريق اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي قام بعمليات مشابهة من قبل.

وأضاف المصدر لشبكة "الجزيرة" أن التحقيق التركي "يهدف للوصول الى المسئول السعودي الذي أعطى الأوامر بالاغتيال".
 
تأتي هذه المعلومات بعد مرور شهر على اغتيال السلطات السعودية الصحفي والكاتب جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، على يد فريق متخصص يتكون من عناصر مخابراتية ومستشاري ولي العهد محمد بن سلمان.

وتواصلت المطالبات الدولية والتركية للمملكة السعودية بالكشف عن مكان الجثة والجهة التي أمرت بتنفيذ الجريمة التي هزت الرأي العام الدولي.

وكان الرئيس التركي أكّد، قبل أيام، أن بحوزة أنقرة "أدلة قوية" على أن جريمة خاشقجي "عملية مدبَّرة وليست صدفة"، وأن إلقاء التهمة على عناصر أمنية "لا يقنعنا نحن ولا الرأي العام العالمي".

ويوم الخميس، جددت الخارجية الأمريكية مطالبتها للحكومة السعودية بضرورة تحديد مكان رفات خاشقجي وإعادتها لأسرته في أسرع وقت ممكن.

ورغم إقرار الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها بعد 18 يومًا من الجريمة على إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا للتحقيق معهم، فإن هذه الرواية قوبلت بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية.

وتحدّثت إحدى الروايات عن أن "فريقًا من 15 سعوديًا تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم"، ولاحقًا أعلن المدعي العام السعودي أن الجريمة مدبرة ومخطط لها مسبقًا، وفق ما اظهرت نتائج التحقيقات الأولية.

التعليقات