كتاب وفنانون عالميون يطالبون بتحقيق دولي بمقتل خاشقجي

كتاب وفنانون عالميون يطالبون بتحقيق دولي بمقتل خاشقجي

طالب أكثر من مئة فنان وكاتب وناشط عالمي، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بفتح تحقيق مستقل في مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي قبل شهر في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول.

وقال الناشطون - في رسالة مفتوحة لجوتيريش، في اليوم العالمي للحد من الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين -: إن "القتل البشع لصحفي ومعلق بارز في أرض أجنبية يعتبر انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان، وتصعيدًا مقلقًا في سجل القمع الذي يطال المعارضين في السعودية التي اعتقلت حكومتها خلال السنوات الأخيرة عددًا من الكتاب والصحفيين والناشطين الحقوقيين، في هجوم كاسح على حرية التعبير والعمل الأهلي"، حسب ما أفادت صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وأفادت الصحيفة بأن الرسالة أشارت إلى أن المسئولين الأتراك يقولون إن لديهم أدلة على أنه تم تقطيع جثته بواسطة مجموعة من القتلة السعوديين، و"إن مقتل صحفي داخل منشأة دبلوماسية، لا يشكل أقل من عمل إرهاب الدولة الذي يهدف إلى ترويع الصحفيين والمنشقين والمنفيين في جميع أنحاء العالم".

ومن الأسماء الموقعة على الرسالة، الممثلة الأمريكية ميريل ستريب، والكاتبة البريطانية جي.كاي رولينجغ، والممثل السينمائي باتريك ستيوارت، والكاتب المسرحي والمنتج إيان ماك إيوان، والصحفي الاستقصائي بوب ودورد، والكاتبة الكندية والناشطة مارجريت أتوود.

وتقول أنقرة إنها لن تتنازل عن طلبها إعادة المتهمين في قتل خاشقجي ومحاكمتهم في تركيا.

وقبل مقتله، كان خاشقجي ينتقد سياسات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي نسبت له صحيفة "واشنطن بوست" القول بأن الصحفي القتيل "إسلامي خطير"، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوج ابنته.

التعليقات