افتتاح الدورة الخامسة لمؤتمر اتحاد "علماء المسلمين" بإسطنبول

افتتاح الدورة الخامسة لمؤتمر اتحاد "علماء المسلمين" بإسطنبول

انطلقت، اليوم السبت، في مدينة إسطنبول التركية فعاليات المؤتمر العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الخامسة تحت عنوان "الإصلاح والمصالحة".

حضر افتتاح المؤتمر الرئيس العام للاتحاد الدكتور يوسف القرضاوي وعدد من العلماء وأعضاء الاتحاد من أقطار العالم الإسلامي وهم قرابة 1050 عالمًا سجلوا حضورهم في الساعات الأولى. 

ويجري في ثاني أيام المؤتمر انتخاب خليفة الدكتور القرضاوي رئيسًا للاتحاد.

وتتضمن فعاليات المؤتمر ورش عمل وحلقات نقاشية، أبرزها ورشة عمل عن الفرقة والاختلاف بين المسلمين وضرورة الوحدة الشرعية والحيوية، وورشة المنهج الصحيح في فهم الدين مانع من الفرقة بين المسلمين و منهج الإصلاح في بناء الائتلاف وتدبير الاختلاف في مجتمعات الأمة المعاصرة.

كما تتضمن الفعاليات ورشة أخرى بعنوان "فقه المصالحة في ضوء القرآن الكريم وأثره في النهوض بالأمة" و"منهجية المصالحة وأثرها في التعايش بين المسلمين"، إلى جانب ورشة الحوار بين الفرقاء طريق للمصالحة والارتقاء، وتتضمن ورشة العمل جلسة عن معالجة رسائل النور في الخلاف بين السنة والشيعة.

الاتحاد العالمي هو هيئة للعلماء المسلمين تضم عددًا كبيرًا من علماء المسلمين ويرأس الاتحاد الدكتور القرضاوي، وهو المؤسس في 2004 وأمينه العام الدكتور علي القرة داغي، ويعمل الاتحاد جاهدًا على تجنب الاصطفاف السياسي، إلا أن الدول التي فرضت حصارًا على دول قطر والتي يقع فيها مقر الاتحاد كانت قد ضمت أعضاءه إلى قوائم إرهاب أعدتها وروجت لها إعلاميا عام 2017.

التعليقات