عشرات المغتصبين الصهاينة يقتحمون الأقصى

عشرات المغتصبين الصهاينة يقتحمون الأقصى
اقتحم عشرات المغتصبين الصهاينة اليوم الخميس باحات المسجد الأقصى المبارك برفقة عضو الكنيست عن حزب "البيت اليهودي" اليميني، شولي معلم، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.
 
وقالت دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، في تصريح لها، إن الاقتحام جاء بالتزامن نحو 200 من طلبة المعاهد الدينية والمغتصبين الصهاينة.
 
وأوضحت الأوقاف أن بعض الصهاينة حاولوا أداء طقوس تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة؛ الأمر الذي جوبه بالتصدي من قبل الحراس والمصلين.
 
وذكرت أن شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى شددت من إجراءاتها بحق المصلين الوافدين إليه، واحتجزت بعض الهويات الشخصية عند أبوابه، وخاصة للنساء والشبان.
 
وكان عضو الكنيست المتطرف "يهودا جليك" اقتحم، أمس الأربعاء، المسجد الأقصى برفقة عشرات الصهاينة ، وتجول في أنحاء متفرقة من باحاته وسط حراسة شرطية مشددة، بعد أن وسمح رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو مطلع يوليو الماضي، لأعضاء الكنيست باقتحام المسجد الاقصى مرة كل 3 أشهر.
 
ويتعرض المسجد الأقصى بشكل شبه يومي لانتهاكات واقتحامات من قبل المغتصبين والجماعات اليهودية المتطرفة الذين يجرون صلوات وشعائر تلمودية في أروقة الأقصى.
التعليقات