ابن سلمان في قمة العشرين.. تهميش وتجاهل وتحذيرات

ابن سلمان في قمة العشرين.. تهميش وتجاهل وتحذيرات
تصدر حضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قمة العشرين في بيونس آيرس عاصمة الأرجنتين حديث وسائل الإعلام، لا سيما مع تزايد الاتهامات ضده بالمسئولية عن ارتكاب مجازر في اليمن، وقتل الكاتب جمال خاشقجي. 

وظهر ابن سلمان عند التقاط الصورة الجماعية للزعماء والمسئولين الحاضرين، وهو يقف في زاوية بعيدة عن أبرز الحضور، في اختلاف واضح عن موقعه في المحافل العالمية قبل قضية خاشقجي.

وعند الانتهاء من التقاط الصورة، أظهر فيديو ابن سلمان يقف ويغادر وحيدًا، بينما ينشغل قادة العالم بالأحاديث الجانبية فيما بينهم. 

وفي صور أخرى، ظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مروره من أمام محمد بن سلمان في القمة، وتجاهل النظر إليه.

وأثارت الصورة تعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبار أن قضيتي خاشقجي وحرب اليمن تسببتا في عزل ابن سلمان أمام العالم. 

وقالت وكالة "رويترز": إن ابن سلمان تعرض لـ"التهميش" خلال التقاط الصورة الجماعية الرسمية لزعماء العالم وكبار الشخصيات في القمة اليوم الجمعة. 

وأشارت إلى أن ابن سلمان "كان موقعه في طرف المجموعة ثم غادر المنصة بسرعة دون أن يصافح أو يتحدث مع أي من الزعماء".

وكانت الرئاسة الفرنسية ذكرت أن "الرئيس إيمانويل ماكرون طالب ابن سلمان بضرورة إشراك خبراء دوليين في التحقيق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي", وهو الشيء نفسه الذي فعلته رئيسة وزراء بريطانيا.

وانطلقت أعمال قمة العشرين مساء الجمعة، في بوينس آيرس، وتستمر حتى السبت، ويشارك فيها زعماء الدول العشرين الأكبر اقتصاديًّا في العالم..
التعليقات