ارتفاع أسعار اللحوم يفرض "هياكل" الدجاج على موائد المصريين

ارتفاع أسعار اللحوم يفرض "هياكل" الدجاج على موائد المصريين
مع موجة الارتفاع المستمر للأسعار وصل متوسط سعر الكيلوجرام من اللحوم الحمراء إلى 140 جنيها، والمستوردة 75 جنيها، والدواجن البلدية 40 جنيها، وذلك وسط تقديرات بارتفاع نسبة الفقر إلى 30 في المائة، وظهرت خلال الفترة الماضية أسواق جديدة تخصصت في بيع "هياكل" الدجاج، وتشمل الجناحين والرقبة، والأرجل والكبد والقوانص.
 
وبلغ سعر الكيلوجرام من الهيكل  15 جنيها، أما "الأرجل" فتباع منفصلة بأربعة جنيهات للكيلوجرام الواحد.

وهناك إقبال غير عادي على شراء الهياكل أو الأرجل؛ بسبب ارتفاع الأسعار "فسعرها يعادل أقل من نصف سعر كيلوجرام الدجاجة الكاملة".

ويشتري بعض المواطنين الدجاجة كاملة، ثم يعيد تقسيمها في البيت، يفصل الصدر لعمل شرائح "البانيه"، ثم الوركين، فالهيكل وهو عبارة عن الرقبة والجناحين، وذلك حتى تكفي أكبر عدد من أفراد الأسرة".
 
وتؤكد أم إسلام (بائعة في سوق الأحد بالقاهرة) أن لها زبائن ينتظرونها كل يوم أحد، بخلاف من يذهبون إلى بيتها بقية أيام الأسبوع، لشراء هياكل الدجاج، وتلفت إلى أن الغلاء والفقر هما سبب الإقبال على شراء بقايا الدجاج "فسعر الدجاجة يصل إلى 60 جنيها، بينما سعر كيلو الهياكل لا يتعدى 15 جنيها والأرجل 5 جنيهات"، موضحة أن الفقراء يطهونها ويصنعون منها "الشوربة".
 
ويضيف محمود بحيري، مدير أحد محال بيع أرجل وهياكل الدجاج أن الطلب على الهياكل في زيادة لدرجة أن بعض زبائنه يحجزونها من اليوم السابق، مشيرًا إلى أنه يبيع كيلو "أرجل الدجاج" بـ3 جنيهات فقط، كنوع من مساعدة للفقراء.

وتوقعت مصادر أكاديمية مشاركة في الدراسة التي يجريها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء حول أنماط دخول واستهلاك المصريين عامي 2017/2018 ارتفاع معدلات الفقر إلى 30%، مقابل 27.7% في عام 2015.

وقدر عدد من المراكز البحثية وصول نسبة الفقر إلى 35%، بعد تعويم الجنيه في نهاية 2016، ولفت إلى أن تصاعد معدلات الفقر هو سبب عدم إعلان الجهاز المركزي للإحصاء النسب في 2017.
التعليقات