قرار تحرير البنزين.. المزيد من اشتعال الأسعار في 2019

قرار تحرير البنزين.. المزيد من اشتعال الأسعار في 2019
كتبت ـ رحمة مراد:

بعد إعلان حكومة الانقلاب تحرير أسعار الوقود والتي بدأت بإقرار تحرير بنزين 95 في أبريل المقبل, أعلنت أمس الإثنين رفع الدعم الحكومي عن المحروقات بشكل نهائي في شهر يوليو المقبل.

وكانت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، كشفت في ديسمبر الماضي عن موعد تحرير سعر البنزين في مصر، ونقلت الوكالة عن مصدر قوله: إن حكومة الانقلاب تُخطّط للإعلان عن آلية تسعير بنزين 95 نهاية الشهر الجاري، على أن يُجرى تنفيذ تلك الآلية في مارس المقبل.

انخفاض الوقود بـ5 دول

قرار حكومة الانقلاب يأتي في الوقت التي أعلنت فيه عدد من الدول العربية خفض أسعار الوقود والتراجع عن الزيادات بعد انخفاض اسعار النفط عالميًا ووصولها لأدنى مستوى لها منذ ثلاث سنوات.

وشهدت أسواق النفط العالمية انخفاضًا حادًّا على مدار الأيام الماضية، ليصل سعر خام برميل النفط العالمي إلى 54.52 دولار، بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية انخفاض البرنت بنحو 20 بالمائة عام 2018، بعد ارتفاع لعامين.

وقررت كل من الإمارات وقطر وعمان والمغرب والأردن خفض أسعار الوقود بداية من يناير الجاري، إذ تتراوح معدلات الخفض ما بين 6% إلى 16%، حسب كل دولة.

ارتفاع الأسعار

وتوقع مراقبون موجة ارتفاعات ضخمة وتداعياتها على ارتفاع معدل التضخم، إذ إنه من المتوقع زيادة الأسعار بنسبة 20%.

ويقول الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام: إنه طالما أن هناك برنامجًا يتم تنفيذه بالتعاون مع صندوق النقد الدولي فإن الأسعار مرشحة لمزيد من الارتفاع، خاصةً أن من أبرز ملامح هذا البرنامج خفض الدعم عن السلع الرئيسية، كالوقود والكهرباء وغيرهما"، مضيفًا أن نسبة الزيادة المتوقعة ستصل إلى 20%.

وفي مطلع ديسمبر الماضي توقع بنك الاستثمار "إتش سي" أن ينخفض سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار بنسبة تتراوح بين 5: 10% خلال عام 2019.

غضب واستياء

وأثار قرار رفع اسعار البنزين غضبًا واستياءً لدى المواطنين، خاصة في ظل الأعباء الاقتصادية المتفاقمة ورفع الأسعار، وغلاء المعيشة، وفرض مزيد من الضرائب.

واعتبروا قرار البدء برفع بنزين 95 تمهيدًا لرفع الأسعار عن جميع أنواع البنزين الأخرى؛ إذ اعتبر أحمد بدر، في منشور عبر صفحته في موقع "فيسبوك"، قرار رفع الدعم عن بنزين 95 بأنه بداية لرفع نهائي عن الدعم عن باقي أنواع البنزين.

وقال عنان راغب: وصلتنونا لدرجه فقدان الامل ان الامور تتصلح بقي اقصي طموح الناس ان الاسعار تفضل ثابته برغم الغلاء اصبح الغلاء امر واقع ربنا قادر ع كل شئأربع زيادات للبنزين.

4 زيادات

وشهدت أسعار البنزين أربع زيادات، خلال الأعوام الأربعة الماضية، منهم ثلاث زيادات منذ الاتفاق مع صندوق النقد على برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي دمر الاقتصاد في نوفمبر 2016، مقابل الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار.

وكان صندوق النقد الدولي قد طالب حكومة الانقلاب، أخيرا بتنفيذ تعهدات قطعتها على نفسها بتحرير سعر الوقود حسب الاتفاقات السابقة، لمنحه الشريحة الخامسة من قرض إفقار المصريين المتفق عليه مسبقا.

ففي يونيو 2014، أعلنت حكومة الانقلاب زيادة قدرها 50% على البنزين والسولار، وقفز سعر لتر بنزين 80 من 90 قرشا إلى 160 قرشا، وبنزين 92 ارتفع سعر لتره إلى 180 قرشا، كما حددت سعر بنزين 95 حينها عند 625 قرشا.

وفي نوفمبر 2016، ارتفعت أسعار البنزين عقب إعلان تحرير سعر الصرف، تنفيذًا لشرط الموافقة على قرض من صندوق النقد الدولي، بقيمة 12 مليار دولار لمصر.

وفي يونيو 2017، أعلنت  زيادة أسعار البنزين مجددا، ضمن خطة رفع الدعم عن المحروقات والوقود.

وفي يونيو 2018، قفز سعر بنزين 80 من 3.65 جنيه إلى 5.5 جنيه للتر الواحد، وارتفع سعر بنزين 92، الأكثر استخداما، من 5 جنيهات إلى 6.75 جنيه، وارتفع سعر بنزين 95، الأقل استخداما، من 6.6 جنيه إلى 7.75 جنيه
التعليقات