#فين_المختفين.. يطالب بإجلاء مصير المختفين قسريا

#فين_المختفين.. يطالب بإجلاء مصير المختفين قسريا

كتب ـ رحمة مراد:


دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي هاشتاج "#فين_المختفيين"؛ للمطالبة بالكشف عن أماكن ومصير المختفين قسريًّا بعد أن اعتقلهم قوات أمن الانقلاب وأخفت أماكن احتجازهم.
 
ومنذ الانقلاب العسكري تشن ميليشيات الانقلاب حملات مسعورة على منازل رافضي حكم العسكر، وتقوم باعتقالهم وإخفاء أماكن احتجازهم لمدد متفاوتة تصل لسنوات، قبل أن تدرج أسماؤهم في قضايا ملفقة أو يقتلوا بدم بارد.
 
وقالت "جوجو مرسي": السيسي ومخابراته وبابا غنوجه.. اوصل أهالي المختفيين الى فقدان الامل مجرد يطمئنوا هما عايشين ولا ميتين!! شفتم قهر اكثر من ذلك!!!.
 
وكتبت "بنت العياش": أفسدوا علينا دنيانا ياالله جردونا من كل احساس بالامان او اي مشاعر فرحه ممكن نعيشها او نحسها .. نزعوا منا ابسط حقوقنا وشتتوا تركيزنا وتفكيرنا .. شيلونا هم كسر ضهرنا حرفياً.. احساس العجز بيموتنا ويقهرنا فى كل لحظة بنعيشها مكبلين من اننا حتي نواسي حبايبنا ونطمنهم.
 
وتابعت: اللهم افسد على السيسى وزبانيته دنياهم واخراهم واحرمهم جنتك جعلناك فى نحورهم .. اللهم اجعلهم يتمنون الموت ف كل ساعه اللهم ياصاحب العز الذي لا يُضام ، والركن الذي لا يُرام، يامن لا يُغلب جنده ، ولا يُهزم أولياؤه ، من كنتَ حسبُه فقد كَفيتَه.
 
وأضافت "أريج عمر": احنا عملنا ثورة على الفساد فى 25 يناير والفساد عمل علينا ثورة فى 30 يونيو.
 
وغردت "الحرة الأبية": #فين_المختفيين فين العدل فين القانون فين حقوق الانسان فين كرامة المصرى.
 
وأوضح "صفي" أن الاحتجاز أو الاختطاف، أو أي عمل يحرم الإنسان من حريته، على يد جهة تابعة لسلطة ما أو أشخاص يتصرفون بدعمها أو إذنها، ولا تعترف تلك الجهة بحرمان المختفي أو المختطف من حريته، بل تنكر معرفة مصيره ومكان وجوده، ومن ثم فلا يتم عرضه علي النيابة ولا يتمكن من الاتصال بأحد.
 
وتابع: الإخفاء القسري جريمة تحمل بين طياتها كل أشكال الظلم والاضطهاد والقسوة والتنكيل . فأن يحرم الإنسان من حريته ويبقي مجهول المصير يتحكم في حياته سلطة اجرامية غاشمة تسعى لقهر إرادته وكسر كرامته.
 
وقال "الملاك الحزين": أول يوم لينا تقريباً ف زنزانة شبيهه دى كل التفاصيل النظاره والشكل بس الفرق إنها كانت صغيره لدرجة أني عمري مافردت رجلي وأنا نايم غير في آخر أيام لما قدمت شويه ونمت ف المصلب وباب حديد والفيران والصراصير جزء منها منشور لمعتقل سابق تخيل بنات ف زنزانة بالشكل القذر.
 
وتساءل "أحمد شاكر:: #فين_المختفيين الظالم الطاغية المستبد مريض نفسيا يستمتع بقهر اهالي المختفين وسماع اصوات استغاثتهم وبحثهم عن ابنائهم ولهفتهم لمعرفة مصيرهم هو مريض يستمتع بذلك.
 
ووجه حساب "جياد الرهبة" رسالة إلى أهالي المعتقلين قسريا قائلة: كفاكم أسئلة وتوقفوا عن العويل والبكاء على اللبن المسكوب؛ الكل يعلم جيدا أين يقبع المختفيين قسرا والمعتقلين ومن أطلق الرصاص وأسال الدماء ومن قام بالتعذيب وانتهك الأعراض، ومن باع الوطن بتاريخه وحاضره ومستقبله، ولكن الكل ينتظر الآخر أن يثور، ولا أحد يبدأ بنفسه.
التعليقات