البنك المركزي: 40% نسبة تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر

البنك المركزي: 40% نسبة تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر

سجل صافي الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مصر تراجعا بنسبة 40 بالمائة، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام المالي الجاري 2018 /2019.

ذكر ذلك البنك المركزي في بيانه اليوم الخميس،  وأشار إلى أن صافي الاستثمار الأجنبي المباشر تراجع إلى 1.099 مليار دولار في الربع الأول (يوليو - سبتمبر 2018)، مقابل 1.843 مليار دولار في نفس الفترة المقابلة من العام المالي الماضي.
 
وجاءت هذه الارقام لتكذب تصريحات حكومة الانقلاب التي أعلنت مرارا أنها تعمل على تهيئة المناخ الجاذب للاستثمار المحلي والأجنبي المباشر، وأنها تضع حلا لمشاكل المستثمرين وإزالة المعوقات الماثلة في طريقهم.
 
وأصدرت حكومة الانقلاب فى مطلع يونيو 2017، قانون الاستثمار الجديد، والذي يقدم حزمة  من الحوافز للمستثمرين، بينها خصم 50 بالمائة من التكلفة الاستثمارية للمشروع، عند احتساب قيمة الضرائب، وذلك للمشروعات القائمة في الأماكن التي تحتاج للاستثمار بشدة.
 
وكانت وزيرة التخطيط بحكومة الانقلاب أعلنت في أغسطس الماضي أنها تستهدف زيادة صافي الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 11 مليار دولار في العام المالي الجاري مقابل 7.9 مليار دولار في العام المالي الماضي.
 
ويؤكد هذا الانخفاض الكبير فى الاستثمارات المباشرة أن حكومة الانقلاب لن تجد مخرجا في تعويضه غير اللجوء إلى مزيد من الاقتراض الخارجي والداخلي، بالإضافة إلى تباطؤ المتوقع في معدل النمو هذا العام.
التعليقات