25 يوما على اختفاء أحمد مجدي قسريا بعد قضائه حكما بالسجن

25 يوما على اختفاء أحمد مجدي قسريا بعد قضائه حكما بالسجن
لليوم الـ25 على التوالي، تواصل شرطة الانقلاب بالشرقية بقسم الزقازيق جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن أحمد مجدي -29 عاما- وذلك للمرة الثالثة، في 17 ديسمبر 2018، من داخل القسم رغم قضاءه مدة حكمه.
 
وكان قد جرى اعتقال أحمد مجدي تعسفيا للمرة الأولى، من قرية غزالة بالزقازيق في 9 أكتوبر 2016، واقتياده إلى مكان مجهول ، قبل أن يظهر بعد 22 يوما على ذمة قضية، ثم حصل على حكم ببراءته.
 
لكن قوات الأمن لم تخل سبيله، وأخفته قسريا للمرة الثانية 11 يوما، ثم ظهر على ذمة قضيه جديده في 24 يناير 2017 وحصل على إخلاء سبيل.

وأعادت قوات الأمن توجيه تهمة جديدة له، وحُكم عليه بالسجن مدة عام، وانتهت المدة منذ 25 يوما إلا أنها أخفته قسريا من قسم ثان الزقازيق للمرة الثالثة منذ 17 ديسمبر الماضي، ولم يظهر إلى الآن.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق المواطن، وحمل داخلية الانقلاب ومديرية أمن الشرقية مسئولية سلامته، وطالب بالكشف عن مقر احتجازه والإفراج الفوري عنه.
التعليقات