نشطاء يدعمون أهالي الوراق بـ"#مش_هنسيبها_للحرامية"

نشطاء يدعمون أهالي الوراق بـ"#مش_هنسيبها_للحرامية"
تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع حالة الترقب والتوتر التي يعيشها أهالي جزيرة الوراق المصرية، تحسبًا لاقتحام قوات الجيش والشرطة للجزيرة لإخلائها، بغرض إقامة مشروع استثماري ضخم بتمويل إماراتي.
 
وأعلن ناشطون دعمهم سكان الجزيرة ضد النظام، خوفا عليهم من مصير رفح، والشيخ زويد بشمال سيناء، ومثلث ماسبيرو وسط القاهرة، ومؤخرًا نزلة السمان بمنطقة الأهرامات. ودشنوا هاشتاج "#مش_هنسيبها_للحرامية" للتدوين عن قضية أهالي الوراق.

ودعا الصحفي خالد البلشي لدعمهم قائلا: "‏ادعموا ‎#أهالى_جزيرة_الوراق، واكتبوا عنهم، وعن الحصار اللى بيتعرضوا له".

وكتب حسن يسري: "‌‎#ادعموا_أهالي_الوراق.. لما الدور ييجي علينا في أي وقت من الأوقات هنبقى محتاجين الناس تقف جنبنا بأي طريقة وده سبب أدعى للتحمل والصمود".

وطالب صاحب حساب "جيفارا": "‌‎#مش_هنسيبها_للحرامية.. أهالي الجزيرة في ترابط أقوى من ترابطنا في التحرير كلهم على قلب رجل واحد لا وجود للمغرضين بينهم لا يريدون منا شيئا إلا أن نتكلم عنهم في الميديا وأي منبر إعلامي. #الوراق_صامدة.. تكلموا عنهم ادعموهم معنويا".
 
وقالت الناشطة رشا عزب: "‏تطوير العشوائيات مش بيظهر إلا لو كانت الأراضي على النيل زي الوراق أو في منطقة مميزة زي مثلث ماسبيرو وتل العقارب.. نحب نشوف تطوير عشوائيات في البساتين وحلوان والصف أو بولاق الدكرور.. الدولة مركزة على الأراضي السقع اللي هتعرف تبيعها لبتوع الرز.. سلامات يا بتوع التطوير!".

وغرد أبو عمار: "‌‎#مش_هنسيبها_للحرامية.. العسكر بيهاجم جزيرة الوراق وعاوز يعمل إخلاء للجزيرة ويسلمها للإمارات ولكن جزيرة الوراق لن يتركوها لهم صامدون في مواجهتهم".

وأكدت مها صبري: "‌‎#مش_هنسيبها_للحرامية.. أنا بتضامن مع أهل جزيرة الوراق.. مش بس بنرفض بيع الجزيرة.. بنرفض بيع أي شبر في أرض مصر ومش هنفرط فيه أبدا". ونقلت أسماء: "‌‎#مش_هنسيبها_للحرامية.. أهالي جزيرة الوراق وأهالي نزلة السمان: لن نترك منازلنا وأرضنا".
 
وتساءل ياسين: "‏إذا كان أهالي الوراق ينتفضون من أجل جزيرتهم وبيوتهم فلماذا لا ينتفض أهالي المحروسة لأجل وطنهم؟!! لماذا فقط تزعجنا المشكلات الخاصة ونظن أننا بأمان رغم كل ما كان؟".
التعليقات