ـ # rip_zsc20و#افتح_بنموت.. بذكرى مذبحة الدفاع الجوي

ـ # rip_zsc20و#افتح_بنموت.. بذكرى مذبحة الدفاع الجوي
أحيى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ذكرى مذبحة استاد الدفاع الجوي؛ حيث فاضت أرواح  20 شخصا من مشجعي "نادي الزمالك"؛ نتيجة الاختناق بقنابل الدخان التي أطلقتها قوات الأمن، أثناء محاولتهم الدخول لمشاهدة مباراة كرة قدم، في 8 فبراير عام 2015. 

وسيطرت هاشتاجات ذكرى جديدة من ذكريات "فبراير الأسود"، كما يطلق عليه ناشطون، على قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر، من بينها "#rip_zsc20" (ليرقد ضحايا الزمالك العشرين في سلام)، و"#JFT20" لرثاء يوم ذكراهم، و"#افتح_بنموت".

ودشن مشجعو "النادي الأهلي" هاشتاج "#جمهور_الأهلي_يحيي_العشرين"، واتهموا عبره قوات الأمن والنظام العسكري باستهداف روابط المشجعين (ألتراس)، على خلفية دورهم في ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالمخلوع  مبارك.

وغرد أحمد ماهر عن ضحايا الزمالك والأهلي: "‏لعن الله من أغلق الأبواب على 74 مُحباً ولم يفتحها لـ20 عاشقاً. #RIP_ZSC20 سنخلد ذكراكم حتى نلقاكم".
وهتفت أميرة أحمد: "‏لو بسِلاحك قتلت اخواتنَا مش هتقتِل غنوة عايشة في القُلوب، مش هتقتِل ذِكرى رافضة تموت، مش هتقدَر تمحي راية المَجد للعشرين #RIP_ZSC20".

وكتب مغرد: "‌‎#RIP_ZSC20 كان آخر صوت افتح بنموت، في الجنة إن شاء الله".

وأكد السعيد البنا: "‏لسه فاكر القفص والعساكر وكذبة التذاكر. ‎#RIP_ZSC20".

وعلق محمد شاذلي: "‏8 فبراير يوم أسود زي أيام كتير حصلت فى مصر، مجزرة خططت بيد مرتضى (رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور) ومساعدة الدولة ضد مشجعي كورة راح ضحيتها 20 ومات نفسيا الآلاف، لن ننسى.. لن نسامح... المجد للـ20.. الحرية للمعتقلين... من قتل يقتل ولو بعد حين..#JFT20 ‎#JFT74".

وتقص رنا أحمد: "‏فجأة الجو اتملى دخان... صوت خرطوش في كل مكان.. كان الصوت افتح بنموت. #افتح_بنموت #JFT20".

وقال عمرو وديع: "‏مش هنسى إن رئيس نادي مجرم اتفق مع ضابط انه يظبط الفخ ده لجمهور ناديه اللي جاي يشجعه. لما يدخل أكتر من 100 واحد قفص زي ده ملفوف بسلك شائك! و لما الناس تتخنق يضربوا عليهم غاز عشان يموتوا! 20 روح بريئة لشباب زي الورد. ربنا يرحمهم وينتقم من اللي قتلهم أشد انتقام #افتح_بنموت ‎#JFT20".

وأشار مجدي كامل: "‏والقاتل واحد واسمه عبد الفتاح (الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي). #جمهور_الأهلي_يحيي_العشرين".
التعليقات