زوجي عصبي المزاج.. ماذا أفعل؟

زوجي عصبي المزاج.. ماذا أفعل؟

السؤال

زوجي عصبي المزاج، وتزداد تلك العصبية يومًا بعد يوم، لا سيما في ظل الظروف المعيشية الصعبة الحالية.
 
يجيب عنها محمد سعيد الجمل
 
أختي الفاضلة..
 
إما أن زوجك كان عصبيًا وأنت قبلت به على هذا الوضع.
 
وإما أن عصبيته هذه أمر جديد لم يكن موجودًا من قبل.
 
في الحالة الأولى يكون المطلوب منك أن تصبري على زوجك وتتحمليه، ولكن تجنبي وضعه في مواقف غضب وعصبية، وبالطبع أنت تعلمين جيدًا ما يغضبه وينتج عنه من عصبية.
 
وفي الحالة الثانية فإن عليك معرفة الأمر الجديد الذي طرأ عليه وجعله عصبيًا وهل هو بالفعل ما تحدثت عنه من الظروف المعيشية أم أنه أمر آخر، كأن يكون في مشكلة مالية أو لديه ضغوط في العمل، أو أن البيت ليس على ما يرام من حيث النظام والنظافة وإعداد الطعام والاهتمام بالأطفال.
 
أو أن لديه مشكلة ما مثلاً وهي مما يمكن أن يؤثر على أعصابه.
 
إذن اعرفي سبب العصبية وعالجي الأمر مع زوجك بهدوء واجتهدي في إزالة الأسباب أكثر من الشكوى وطلب الهدوء منه.
 
ولا تطلبي منه ما لا يطيق بل ساعديه على تقليل النفقات قدر المستطاع.
 
التعليقات