تصريح صحفي بشأن التصفية الممنهجة للأبرياء في سجون الانقلاب

تصريح صحفي بشأن التصفية الممنهجة للأبرياء في سجون الانقلاب

"يتصل أحدهم بالأسرة ليخبرهم أن جثمان ابنهم في المشرحة وعليهم الحضور لاستلامه".. هذا هو حال آلاف الأسر المصرية منذ الانقلاب العسكري المجرم إلى الآن، خمس سنوات تمر على البلاد في عملية مستمرة من الاغتيال الممنهج لأبنائنا عبر كل الوسائل والحيل والأساليب، فقد تم قتل المصريين في مذابح بالميادين تحت وطأة التعذيب عبر الإهمال الطبي المتعمد، وأخيرًا القتل بغطاء مزيف من أحكام قضاء هزلية لا تعرف معنى للقانون أو للعدالة، بل تسارع في إزهاق الأنفس ملبية أوامر الانقلابيين وأكابر قادتهم، وقد كان آخر ضحاياها إلى الآن الشاب العشريني "عبد الرحمن الجبرتي"..

 
إن هذه الدماء الزكية التي تراق يوميًا لتطالب كل حر أصيل في العالم كله بأن يهب لنصرتها، وهي امتحان عسير لجميع المنظمات الدولية والأممية والحقوقية؛ كي تقوم بدورها وتثبت أنها بالفعل تسعى نحو حرية الأمم والشعوب وكرامتها.
 
أحمد عاصم 
 
المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين 
 
الثلاثاء 12 شوال 1439 ه الموافق 26 يونيو 2018 م
التعليقات