تصريح صحفي للتضامن مع الدكتور محسوب

تصريح صحفي للتضامن مع الدكتور محسوب

أثار قرار توقيف الدكتور محمد محسوب الناشط السياسي والحقوقي والوزير السابق من قبل السلطات الإيطالية، اندهاش واستغراب كافة القوى السياسية المصرية وفي مقدمتها جماعة “الإخوان المسلمين”.

وإذ تستنكر الجماعة هذا الإجراء فإنها تطالب السلطات الإيطالية بسرعة الإفراج عن الدكتور محسوب وعدم الإنصات للتهم الكاذبة التي تبثها بشأنه سلطة الانقلاب العسكري في مصر.
 
وتناشد الجماعة كافة أحرار العالم جميعا والمنظمات والجمعيات الحقوقية الدولية المعنية ومؤسسات الإتحاد الأوروبي التي تعد جمهورية إيطاليا عضوا فيها، سرعة التحرك لكي توقف السلطات الإيطالية الإجراءات المتخذة ضد الدكتور محسوب والإفراج عنه فورا، وعدم التجاوب مع مطلب تسليمه للنظام الانقلابي في مصر الذي أدانت تقارير حقوق الإنسان الإقليمية والدولية انتهاكاته المستمرة لحقوق المواطن المصري في الداخل والخارج.
 
إن القبض على وزير سابق وعميد لكلية الحقوق وسياسي معروف والتهديد بترحيله دون جريمة من قبل إحدى دول الإتحاد الأوروبي، يمثل طعنة لما ترفعه أوروبا والعالم الحر من شعارات عن احترام القانون والحفاظ على حقوق الإنسان ونصرة العدل ومناصرة المظلوم.
 
د. طلعت فهمي
 
المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين
 
الخميس ٢٠ ذو القعدة ١٤٣٩هجريا ؛ الموافق ٢ أغسطس ٢٠١٨ميلاديا
التعليقات