تواصل حكومة الانقلاب سياسة الاقتراض لسد عجز الموزانة وتدبير النفقات، إذ أعلن البنك المركزي المصري طرح أذون خزانة بقيمة 19 مليار جنيه، بالتنسيق مع وزارة المالية لتمويل عجز الموازنة.

وتبلغ قيمة الطرح الأول تبلغ 9.5 مليار جنيه لأجل 182 يوماً، فيما  تبلغ قيمة الطرح الثاني 9.5 مليار جنيه لأجل 357 يوماً.

وفي السياق ذاته وافق عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري على قرض بـ 87 مليونا و700 ألف دينار كويتي. تسهيل دعم البيئة المواتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الأول بين مصر وصندوق النقد الصندوق العربي.

يأتي هذا في الوقت الذى ارتفع فيه الدين العام المحلي بنسبة 20.25% على أساس سنوي، إلى 4.108 تريليونات جنيه، أي: ما يقارب 241.9 مليار دولار، وذلك في نهاية ديسمبر الماضي.

كما ارتفع الدين الخارجي لمصر بقيمة 9.6 مليارات دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، ليبلغ 106.2 مليارات دولار بنهاية مارس الماضي، وذلك مقابل 96.6 مليارا بنهاية ديسمبر 2018، بحسب آخر تقرير للبنك الدولي.