هدد رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، بشن عدوان على قطاع غزة، زاعما أن هدف العدوان سيكون عدم تمكين حركات المقاومة في القطاع من "مووفي مقابلة أجرتها معه الإذاعة العبرية الرسمية صباح اليوم، قال نتنياهو: "قد يكون شن حرب خطيرة المخرج الأخير للواقع الحالي".

واتهم نتنياهو في تصريحات صحفية حركة "حماس" بأنها لا تعمد إلى توظيف "سيادتها" في قطاع غزة لمنع إطلاق الصواريخ، في إشارة إلى إقرار ضمني بأن تنظيمات أخرى هي التي قامت أخيرا بإطلاق الصواريخ باتجاه أسدود عندما كان يلقي خطابا أمام تجمع انتخابي لحزب "الليكود" الذي يقوده، مما اضطره إلى مغادرة المنصة والنزول إلى ملجأ آمن.

وحسب رئيس حكومة الاحتلال، فإن حركة "حماس" تحاول أحيانا منع إطلاق الصواريخ، "لكن هذه المحاولات تبوء بالفشل".

من ناحيته، قال نحمان شاي، الناطق الأسبق بلسان جيش الاحتلال، إنه "يتوجب الرد على دفع رئيس الوزراء الإسرائيلي لقطع كلمته واللجوء إلى الملجأ عبر إلحاق أذى كبير بغزة.