قررت نيابة الانقلاب بالإسماعيلية حبس عمال "الاستثمار" الستة بينهم سيدتان، 15 يومًا على ذمة القضية رقم ٤٠١٢ لسنه ٢٠١٩ إدارة أبوصوير.

وقال محامي المفوضية المصرية للحقوق والحريات: إن العمال يواجهون اتهامات التجمهر وتكدير السلم والأمن العام، وقطع الطريق والحيلولة دون عبور المارة، وإثارة الشغب في الطريق العام، واتيان أفعال تضر وتمس الأمن العام.

والستة عمال هم: إيمان عبدالحميد عبدالله، سميرة سيد محمد، محمد عصام محمد، علاء إبراهيم محمد، نادر السيد محمد قنديل، إبراهيم محمد علي.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد ألقت القبض على 19 عاملاً، في 16 سبتمبر الجاري، بعد فض تجمعهم؛ لمطالبتهم بإقرار بدل غلاء المعيشة، وبدل الانتظام والوجبة؛ لأن المصنع لم يطبق البدلات المقررة لهم، إضافة إلى عدم إقرار أي زيادة في رواتبهم.

وتم احتجازهم في قسم شرطة أبوصوير بالإسماعيلية إلى أن تم عرض المتهمين الستة، وإخلاء سبيل 13 عاملاً دون توجيه تهم إليهم.

ودخل عمال منطقة استثمار الإسماعيلية في إضراب عن العمل، منذ السبت الماضي، لمطالبتهم بتعديل الرواتب والبدلات.

وشمل الإضراب مصانع الهندية والبتراء وفيلوسيتي وشركة قناة السويس وشركة إمبي.

وطالب العاملون بتعديل الرواتب وبدل غلاء المعيشة وتعديل قيمة الأرباح السنوية وبدلات الانتظام والسهرات ووجبات الغذاء.