قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الخميس، إن استمرار اعتقال السعودية لعشرات الفلسطينيين، دون تهمة أو ذنب، وفي ظروف اعتقال قاسية، خطيئة قومية تعارض قيم العروبة.
وأضافت الحركة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم، في تصريح صحفي، أن "هؤلاء المعتقلين عملوا لصالح القضية الفلسطينية، وفي إطار قوانين السعودية"، داعيا السلطات بالرياض إلى ضرورة الإفراج الفوري عن جميع الفلسطينيين المعتقلين بسجون المملكة، في ظل أجواء شهر رمضان.
وفي سياق متصل، شدد الناطق باسم حماس فوزي برهوم، على أنه لا مبرر لبقاء محمد الخضري، الممثل السابق للحركة في الرياض، ونجله وإخوانه الفلسطينيين في سجون السعودية.
وأكد برهوم في تصريح صحفي، أن "هؤلاء لم يرتكبوا أي مخالفة أو جريمة"، مشيرا إلى أن إطلاق سراح المعتقلين يجب أن يكون نابعا من "منطلق الواجب الديني والقيمي والأخلاقي، خاصة في أيام شهر رمضان".
وفي بيانات سابقة، أكدت حركة حماس أن السعودية تعتقل نحو 60 فلسطينيا من أعضائها ومناصريها، بينهم ممثلها السابق في الرياض محمد الخضري ونجله هاني.