شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الثلاثاء، حملة اعتقالات واسعة في مدن وقرى الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وفي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال 14 مواطنا بعد تفتيش المنازل والتخريب في محتوياتها في بلدة قراوة بني حسان شمال غربي سلفيت.

وفي نابلس، اعتقل جنود الاحتلال شابين من قرية بيت دجن شرقي نابلس، وبلدة بيتا جنوبيها.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة واعتقلت أربعة شبان عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها، وشابا آخر من قرية رمانة غربي المدينة.

وكان الاحتلال اعتقل مساء أمس خمسة شبان من مخيم جنين خلال تواجدهم غربي بلدة يعبد جنوبا.

مواجهات وإطلاق نار في جنين

واندلعت فجر الثلاثاء، مواجهات عنيفة تخللها إطلاق نار على قوات الاحتلال خلال مداهمات في مدينة ومخيم جنين.

وذكرت مصادر محلية لوكالة "صفا" المحلية، إن مقاومين أطلقوا النار واشتبكوا مع قوة عسكرية للاحتلال بجنين، واندلعت مواجهات واسعة عقب اقتحام منازل واعتقال شبان.

وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال شقيقين بعد مداهمة منزليهما في ضاحية ذنّابة.

وفي بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الخضر جنوبي بيت لحم، وسلّمت أسيرا محررا بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "جوش عتصيون" الجاثمة على أراضي المواطنين، بعد دهم منزله وتفتيشه.

 وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال، الثلاثاء، أربعة مواطنين من بلدة سلوان والبلدة القديمة.

ومساء أمس، أصيب عشرات الفلسطينيين، بينهم نساء وأطفال، جراء اعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين على منازل حي الشيخ جراح المهدد بالتهجير.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع 20 إصابة جراء اعتداء قوات الاحتلال على أهالي الحي، 16 منها جراء غاز الفلفل، وإصابتان بـ"المطاط"، وإصابتان جراء الاعتداء بالضرب، أحدهما رجل مسن أصيب برأسه نقل على إثرها إلى المستشفى، مضيفة أن المستوطنين هاجموا مركبة إسعاف تابعة لها بالحجارة، فيما استهدفت قوات الاحتلال مركبة إسعاف أخرى للجمعية بالمياه العادمة بشكل مباشر.

وأكدت الناشطة المقدسية سهاد عبد اللطيف، أن المستوطنين وقوات الاحتلال اقتحموا منازل الفلسطينيين في حي الشيخ جراح في القدس، واعتدوا على الأهالي وأطلقوا صوبهم قنابل الغاز والصوت والرصاص.

وقالت الناشطة إن المستوطنين ألقوا الزجاجات والحجارة على البيوت، واعتدوا على النساء والأطفال، فيما أطلق جنود الاحتلال القنابل والرصاص على منازل المواطنين.