اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأحد، مواطنين فلسطينيين، عقب دهم منزليهما وتفتيشهما والعبث بمحتوياتهما في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة؛ قبل أن تنقلهما لجهات غير معلومة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت فلسطينيين اثنين من مناطق مختلفة في الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ"المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة.

وتشن قوات الاحتلال اقتحامات وعمليات اعتقال ليلية يومية تطال مختلف المدن والبلدات الفلسطينية، ويتم خلالها اقتحام منازل الفلسطينيين والعبث بمحتوياتها واستجواب قاطنيها ميدانيًّا، وكذلك اعتقال مواطنين بشكل تعسفي.

وأصيب 46 مواطنًا -مساء السبت- بعد اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني بلدة العيزرية في القدس المحتلة.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع 46 إصابة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة العيزرية.

وذكرت أن من المصابين طفلة (6 سنوات)، وأصيبت بقنبلة غاز مباشرة في رأسها، ونقلت للمستشفى.

وأشارت إلى أن الإصابات تنوعت بالاختناق ورضوض من جراء السقوط وحروق باليد واختناق بالغاز.

كما أشارت إلى أن ستة مواطنين من عائلة واحدة أصيبوا بالاختناق داخل سيارة بعد استهدافها بقنبلة غاز.

ووفق شهود عيان، فإن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة العيزرية وأطلقت النار وقنابل الغاز تجاه المواطنين وسط مواجهات في البلدة؛ ما أدى لوقوع الإصابات.

وتشن قوات الاحتلال حملات دهم باستمرار في بلدات القدس المحتلة يتخللها اعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم.