وثق مركز الشهاب معاناة "وحيد محمد حسن" المعتقل منذ عام 2016، يبلغ من العمر 30 عامًا، داخل محبسه.
ويعاني المعتقل من انتشار ورم نادر في العظام مع تعنت في علاجه مما جعله لا يستطيع الحركة، وتزداد حالته الصحية سوءًا يومًا بعد يوم، بسبب التعنت الذي يلاقيه والإهمال الطبي بحقه داخل محبسه بمركز شرطة أبو كبير بمحافظة الشرقية.
يذكر أنه حصل على البراءة في القضية 64 عسكرية التي كان يحاكم على ذمتها، إلا أنه تم تدويره على ذمة قضية جديدة، منذ عام 2020، ولازال قيد الحبس حتى الآن رغم سوء حالته الصحية.
وطالب مركز الشهاب لحقوق الانسان النائب العام بالتدخل واتخاذ اللازم لعلاج المعتقل وحيد