نظم مئات اليمنين، عصر أمس الأحد، مظاهرة بمحافظة أبين جنوبي البلاد، دعما لفلسطين ورفضا للتطبيع الإماراتي البحريني مع الكيان الصهيوني.

ودعا النشطاء اليمنيون في مظاهرتهم التي جابت الشارع الرئيسي في مدينة لودر، شمال عاصمة المحافظة "زنجبار"، ورفعوا فيها صور فلسطين، وأحرقوا علم الاحتلال إلى التنديد بالتطبيع الإماراتي البحريني واعتباره "خيانة للشعب الفلسطيني وتنازل صارخ عن المقدسات الإسلامية".
ومن الكلمات التي كتبها المتظاهرون على لافتات رفعوها أثناء المظاهرة "التطبيع خيانة"، "ودولة كاملة السيادة عاصمتها القدس"، "دعمنا المقاومة لتحرير فلسطين، وكنا جزءًا منها، وسنكون مجددًا".

وأكد بيان صادر عن المظاهرة، "رفض مواطني مدينة لودر وجماهير أبين قاطبة، كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني".
وللأسبوع الخامس، تتواصل المسيرات المنددة بالتطبيع مع الصهاينة، في عدة مدن بمحافظة أبين، بينها زنجبار ولودر والوضيع ومودية.