استشهدت مسنة فلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، بعدما دعسها مستوطن صهيوني، بالقرب من بلدة السموع جنوبي الضفة الغربية، بينما هدمت قوات الاحتلال منازل في القدس، ونفذت عمليات اعتقال في ظل تصاعد اقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم.
وأكد منسق اللجان الشعبية والوطنية في جنوب الضفة الغربية، راتب الجبور، في تصريح صحفي استشهاد المسنة شفيقة محمد سليمان أبو عقيل (73 عاماً) من بلدة السموع جنوب الخليل بعدما دعسها مستوطن على الطريق الاستيطانية رقم "60" القريب من بلدة السموع.
وأفاد منسق لجان الحماية والصمود في جبال جنوب الخليل ومسافر يطا، فؤاد العمور بأن أبو عقيل كانت تسير بمحاذاة الطريق الاستيطانية القريبة من مدخل قرية السيميا التابعة لبلدة السموع، فدهسها مستوطن، إذ كانت على حافة الطريق وبعيدة عن مكان مرور السيارات.
على صعيد منفصل، تواصل جرافات بلدية الاحتلال في القدس، منذ صباح اليوم، عمليات التجريف لمنازل ومنشآت المواطنين في بلدة العيسوية في القدس المحتلة.
وهدمت الجرافات حتى الآن غرفتين ومزرعة وحظيرة لتربية الخيول تعود للمواطن ماجد المزرعاوي، كما جرفت أراضي وجدراناً إسمنتية، وغرفة مكتب يعود للمواطن فاروق مصطفى، وتواصل الجرافات هدم وتخريب ممتلكات المواطنين، مدعومة بقوات كبيرة من جنود الاحتلال وطواقم الضريبة المختلفة التي داهمت العديد من المحال في البلدة.
في سياق متصل، اقتحمت طواقم من بلدية الاحتلال وشرطته حي الجالية الأفريقية المتاخم للمسجد الأقصى وصادرت بسطات الباعة المتجولين، وبالتزامن اقتحم عشرات المستوطنين منذ ساعات الصباح باحات المسجد الأقصى، بحماية شرطة الاحتلال الخاصة.