أكد مصدر حقوقى حبس الصحفية شيرين محمد محمود 35عاماً وزوجها على ذمة القضية 440لسنة 2022بعد مناشدتها السيسى للتدخل لوقف ضابط أرسل لها صوراً جنسية  .

يذكر أن الصحفية شيرين تعمل بقناة الرافدين تعرضت  للكثير من المضايقات -من قِبل أحد ضباط وزارة الداخلية- التي تمثلت في إرساله صوراً جنسية رغم علمه بكونها سيدة متزوجة -وذلك بحسب ما ورد في البث المباشر الخاص بها-.

وأعلنت السيدة رفضها لمثل تلك الأفعال، لكنه بدأ في تهديدها وزوجها بالقتل، حتى قررت بتاريخ 25 مايو 2022 توثيق ما يحدث معها عبر البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وقد ناشدت فيه  السيسي بالتدخل لحل الأمر، وكان هذا الفيديو سبباً في القبض عليها وزوجها محمد صبرى في اليوم التالي لنشر الفيديو بتاريخ 26مايو 2022.

وحملت حركة "نساء ضد الانقلاب" مسئوليةً سلامة حياة الصحفية شيرين وزوجها المعتقلين فى السجون ظلماً وعدوانا بسبب تطاول أحد أفراد ميلشياته .