أدى عشرات الآلاف صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم التشديدات والقيود التي فرضتها سلطات الاحتلال الصهيوني.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال كثفت من انتشارها في شوارع المدينة المقدسة ومحيط المسجد الأقصى، وتمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في هوياتهم الشخصية، وفرضت عراقيل على المواطنين الوافدين إليه.

وكان آلاف المواطنين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، رغم العراقيل والعوائق التي وضعتها قوات الاحتلال في أزقة البلدة القديمة، تلبية لدعوات من هيئات مقدسية لشد الرحال إلى المسجد وأداء الصلاة فيه.