طالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بسرعة التدخل للإفراج عن د. عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد وأمين عام اتحاد الأطباء العرب والمحبوس على ذمة القضية رقم 404 لسنة 2009م حصر أمن دولة عليا، المعروفة إعلاميًّا بقضية "التنظيم الدولي".

 

وأعربت في بيان وصل (إخوان أون لاين) عن قلقها إزاء الحالة الصحية التي يعاني منها د. أبو الفتوح؛ حيث يحتاج إلى رعاية طبية متخصصة، وطالبت باستكمال التحقيقات معه خارج محبسه.

 

كان قد تمَّ نقل د. أبو الفتوح إلى مستشفى قصر العيني الجديد (الفرنساوي) في 13 من يوليو الجاري، بعد مكوثه عدة ساعات بأحد العنابر بالقصر العيني القديم (المنيل الجامعي)؛ حيث يعاني من قصورٍ في مركز التنفس بالمخ Central Apnea، ويعيش منذ فترة على جهاز تنفسٍ صناعي، ويحتاج إلى درجة حرارة ملائمة ونسبة رطوبة مناسبة، وهما الشرطان غير المتوفرَيْن في محبسه بسجن مزرعة طره أو في مستشفى السجن.