أكد حسن صالح، المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، أن مشرف هيئة الإسعاف يوم مجزرة رابعة العدوية فضح أذرع الانقلاب وكشف كذبهم وتدليسهم.

وقال في تغريدتين عبر الحساب الرسمي للجماعة على موقع "تويتر": "إن "النيابة العامة تدحض الرواية الكاذبة للإعلام المصري المضلل الذي اتهم شرفاء رابعة بقتل المعتصمين ودفن جثثهم تحت المنصة!"، موضحًا أن "ممثل النيابة أكد أمس أمام المحكمة أنه بعد الفحص تأكد أن جميع الجثث كانت بجوار المنصة كانت حديثة الوفاة وماتت يوم المجزرة برصاص "الجيش والشرطة".

وفي تغريدة أخرى علق حسن صالح على فضيحة الله للمجرمين بعد شهادة كبير المسعفين إبان أحداث رابعة قائلاً: "اليوم يفضح الله المجرمون الذي زعموا تخصيص ممرات آمنة لخروج المعتصمين من ميدان رابعة يوم المجزرة؛ حيث أكد المشرف العام على هيئة الإسعاف -الذي حضر أمس أمام المحكمة كشاهد- استحالة دخول 103 سيارات إسعاف مقر الاعتصام لنقل المصابين والمتوفين، لعدم وجود ممرات آمنة!".