نقلت إدارة سجن الأبعادية بمحافظة البحيرة، المعتقل أحمد الكومي، إلى مستشفى دمنهور العام بعد تدهور حالته الصحية بصورة بالغة، جراء الإهمال الطبي المتعد، حيث يعاني المعتقل من سرطان الكبد، فضلاً عن إصابته بنزيف حاد، وأفادت مصادر حقوقية بوضع المعتقل علي جهاز التنفس الصناعي.


وكانت منظمات حقوقية أعلنت مؤخرا عن أن عدد المعتقلين في سجون الانقلاب قد تعدى 60 ألف معتقل، مشيرةً إلى مقتل أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمد داخل السجون ومقار الاحتجاز، وارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 97 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى ارتفاع أعداد الصادر بشأنهم أحكام بالإعدام في هزليات سياسية ومن محاكم استثنائية إلى 1317 حكمًا، منها 65 حكمًا نهائيًا، مشيرة إلى استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري، حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيًا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم.