بسم الله الرحمن الرحيم
"مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا" (23) الأحزاب .
تنعى جماعة "الإخوان المسلمون" العالم الرباني والداعية المجاهد الشيخ محمد محمد مدني ( سبال )، رئيس مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين بالسودان، الذي لقى ربه عصر أمس الاثنين في السودان ، عن عمر يناهز ٩٤ عاما، بعد معاناة مع المرض وصبر جميل.
والشيخ، يرحمه الله، من الرعيل الأول لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان، الذين بايعوا الإمام الشهيد حسن البنا في مصر، وهم شباب، وصاحبوه في رِحلاته الدعوية، وقد عاصر قيادات الجماعة في مصر وناله الأذى، سجناً وتنكيلاً، خلال محن الإخوان في عهد عبد الناصر، وتحمل بصبر وثبات، وظل وفياً لدعوته، ومحافظاً على عهده مع ربه وإخوانه.
و جماعة "الإخوان المسلمون" تتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرته الكريمة، و إلى قيادة وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالسودان، وإلى تلاميذه و محبيه في كل مكان، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يلهمهم جميعًا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يُنزل الصبر والسكينة على قلوب أبنائه وإخوانه أجمعين، وأن يجعل مستقره الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا: "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" ( ٢٧- ٣٠) الفجر
الإخوان المسلمون
الثلاثاء، 21 جمادى الأول 1442 هـ -  5 يناير 2021 م