قال مراقبون إنه عشية 25 يناير وبمرور 10 سنوات على ذكرى الثورة، وبنجاح الهجمة المرتدة في تحقيق مجموعة من الانهيارات الاقتصادية والأخلاقية والاجتماعية وعلى مستوى الصناعة والتعليم والصحة، زاد حنين مرتادو التواصل المصريين للتدوين من خلال حساباتهم للتعبير عن الشوق لثورة تزيح المضادة وأمل ينقذ المستضعفين.
"جياد الرهبة" قال إنه "فى مثل هذا اليوم منذ ٧ سنوات، فارقنى أخى برصاصة عسكرية حارقة فى الصدر فجرت رئتيه، و الحمد لله لا زِلنا على عهد الشهيد ولن نخون، فمن كسر لنا غُصنًا سنقتلع بعون الله شجرته... اللهم بارك فى ذريته وتقبله فى الشهداء وارزقه مرافقه الحبيب محمد ﷺ وصحابته.".
ودعا "Mostafa elsayed" إلى "تجديد النية والإخلاص الحسن السبيل لإقامة العدل ونصرة الدين".
وعلق أحمد عز "عِــ ẪĤ₥ẼḒ ــــزَّ"، "ثورة يناير هي الحمل المنتظر بعد عمر طويل والانقلاب الدموي هو المخاض الصعب والقادم هي فرحة رؤية مولود الحرية بعد انتظار وعناء.... ابشروا".

https://twitter.com/white2_o/status/1353414434459443200


أما أحمد "@hiih_14" فاستعرض صورة لمدخل ميدان التحرير من جهة النيل وكتب "سلامٌ على أصحاب الاحلام الكبيرة والانكسارات الأكبر ..  سلامٌ على الذين نادوا بالعدالة للجميع.. فظلمهم الجميع .. سلامٌ على كل من مروا من هنا ".
أما "بوحس" فقال: "ماحنا عارفين ان الثورة منجحتش بس كسرت معاها حاجات كتيرة كان في اجيال مسلمة بيها تسليم كامل كفاية ان عندك وعي سياسي واجتماعي مكنش عند ابوك ولا جدك.. ثورة يناير كسرت افكار كتير اتفرضت علينا وبقت عادات وتقاليد كمان في حياتنا وفي يوم من الايام هتوصل للي بنحلم بيه ولساها ثورة يناير".
"لساها ثورة يناير"
وكتب مصطفى "ولساها ثورة يناير صوت الحق عالي وداير  لا يداري ولا يتحايل  .. ولنا ميلاد جديد بإذن الله  يا الميدان...شهيد بكل مكان وريحة دمه مسك مهما مر الزمان".

https://twitter.com/A_7_hA/status/1353412296811274240

وأضاف د. محمد الدسوقي أستاذ الصدر بجامعة المنصورة قائلا: "ستظل ثورة ٢٥ يناير املا يتجدد للمصريين للعيش بكرامة وحرية وعدالة اجتماعية ومهما تكاثرت غيوم الاستبداد ورياح الانقلاب وخريف الفساد فسيأتي مطر الحرية وسيعود ربيع العدالة و الكرامة وفرج الله قريب من المحسنين العاملين الصامدين وانما النصر صبر ساعة ".

https://twitter.com/mofaisal96/status/1353416664054902785

وكتبت مها "ثورة 25 يناير ..  سلاماً علي كل من شهدها وشهد لها انها الاعظم سلاماً علي شهدائها و علي كل من شارك بها وعلي كل من ذكرها  كل التحية لكل شهيد .. رحم الله شهدائها".