جددت محكمة الانقلاب بالقاهرة حبس "اليوتيوبر" شادى سرور 45 يوما، على ذمة القضية 488 لسنة 2019، حصر أمن دولة عليا، في اتهامه بنشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
وأمضى "سرور"، 27 عاما، عامين رهن الاعتقال بعد أن اختطفته في مارس 2019،  فور وصوله المطار عائدًا من الولايات المتحدة، ثم ظهر بسجن طرة.
وفي 17 فبراير الماضي، أعلن حقوقيون الإفراج عن شادي سرور بعد نحو عامين من الحبس الاحتياطي، ولكن ذلك قوبل برفض النيابة إخلاء سبيله.
ومن جانبها، نفت أسرته خبر الإفراج عنه.