تواصل إدارة سجن العقرب 2 منع دخول الأدوية للسجناء منذ ما يقارب الشهر.
ووفق مصادر فإن السبب في ذلك يرجع إلى محاولة أحد السجناء الانتحار في شهر أبريل الماضي عبر تناول جرعة عالية من الأدوية بعد تدهور حالته النفسية".
وبدلًا من أن تعمل إدارة السجن على توفير طبيب نفسي لمتابعة حالته، قامت بمنع دخول الدواء بكافة أنواعه على أن يشمل ذلك أدوية الأمراض المزمنة.".
ويأتي ذلك على رغم أن منع العلاج أدى إلى "التسبب في وفاة المعتقل "أحمد صابر محمود محمد" والبالغ من العمر 44 عامًا وهذا خلال شهر يوليو الجاري".
وكان المعتقل أحمد صابر قيد الحبس الاحتياطي على ذمة القضية رقم 451 لسنة 2014 حصر أمن دولة، وقد تعرض لأزمة صحية داخل زنزانته أدت إلى وفاته بعد عدة ساعات نتيجة عدم استجابة إدارة السجن لاستغاثات زملائه.