إن رفض محكمة النقض كل الطعون المقدمة في جريمة فض اعتصام رابعة ( ٦٦ متهما) وفي نفس الوقت تغليظ العقوبة على ٨ متهمين من ( ١٥ سنة ) للمؤبد؛  يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك على استمرار تسييس القضاء؛ وتحويله إلى أداة انتقامية في يد سلطة الانقلاب لتِمعن في إجرامها بحق معارضيها وخصومها .
وجماعة " الإخوان المسلمون " إذ ترفض هذا الحكم الجائر تؤكد أن الانقلاب الذي ارتكب مجزرة رابعة لن يفلت  - إن عاجلا أو آجلا -من المحاسبة والقصاص العادل وأن ميزان العدالة إن اختل في الأرض ، فإن عدالة السماء باقية وآتية لا محالة ، وأن هذه الأحكام الظالمةً لن تزيد الإخوان المسلمين - ومعهم كل الأحرار - إلا ثباتاً على مبادئهم و مُضيا على طريق دعوتهم إلى الله بالحكمةً والموعظة الحسنة .(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) الشعراء 227.
والله أكبر ولله الحمد
د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة " الإخوان المسلمون ".
الجمعة ٤ ذو القعدة ١٤٤٣ه‍؛ الموافق ٣ يونيو ٢٠٢٢م